.
.
.
.

سوريا.. خسائر كبيرة لقوات النظام وحزب الله بالقلمون

نشر في: آخر تحديث:

مازالت التطورات الميدانية على الساحة العسكرية السورية تتصاعد إثر اندلاع الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي الجيش الحر وقوات النظام في الكثير من المواقع.

وتدور اشتباكات عنيفة رحاها بين كتائب الثوار من جهة وقوات النظام وميليشيات حزب الله من جهة أخرى في إحدى النقاط القريبة من بلدة طفيل الاستراتيجية بمنطقة القلمون بريف دمشق. وذكرت مصادر معارضة أن قوات النظام وميليشيات حزب الله تكبدتا خسائر كبيرة في مسعى الجيش الحر لاستعادة وجوده.

وفي نفس المنطقة، شن طيران نظام الأسد 17 غارة على أطراف بلدة عسال الورد، بحسب ما أفادت الهيئة العامة للثورة السورية.

من جهتها، أعلنت شبكة "سوريا مباشر" أن جيش النظام قصف بلدة جاسم بريف درعا براجمات الصورايخ، في حين سُمعت أصوات انفجارات في الحي الغربي من مدينة بصرى الشام بريف درعا وسط استمرار الاشتباكات.

كما قام الطيران المروحي التابع للنظام بإلقاء براميل متفجرة على مدينة جاسم بريف درعا أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، وشهدت مدينة تلبيسة بريف حمص اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام على جبهة جبوري.

في حين استهدف جيش النظام بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون حي الوعر في مدينة حمص، كما دارت مواجهات بين كتائب الثوار وجيش النظام في قرية حندرات بريف حلب الشمالي.

فيما شنت عناصر الجيش الحر هجوماً على النقطة السابعة للقوات النظامية في منطقة مورك بحماة، أسقطت خلاله قتلى وجرحى من صفوف النظام.