كوباني.. الأكراد يراهنون على التسلل لوقف تقدم "داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يحاول المقاتلون الأكراد وقف تقدم مقاتلي داعش صوب قلب مدينة كوباني عبر شن عمليات تسلل ليلية في شرق المدينة لضرب مواقع التنظيم المتشدد.

وأفادت الأنباء الواردة بصد المقاتلين هجوما واسعا شنه مسلحو التنظيم الذين يواصلون محاولات التقدم للسيطرة على وسط المدينة المحاصرة منذ ثلاثة أسابيع.

ودارات اشتباكات وهجمات متقطعة في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) السورية بعد ساعات من سقوط مربعها الأمني في أيدي عناصر تنظيم "داعش".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "تدور حالياً اشتباكات متقطعة في شرق وجنوب وجنوب غرب عين العرب" الحدودية مع تركيا والتي تتعرض منذ أكثر من ثلاثة أسابيع لهجوم من قبل التنظيم بهدف السيطرة عليها.

وفي التفاصيل، أن مجموعات من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تستميت للدفاع عن المدينة تشن في مقابل ذلك "عمليات نوعية تشمل تنفيذ عمليات تسلل في شرق عين العرب لقتل عناصر من التنظيم والعودة إلى مواقعها بعد ذلك".

ويحاول التنظيم المتطرف بحسب المرصد، وبشكل متواصل التقدم نحو وسط المدينة.

وسيطر التنظيم المتطرف الذي تمكّن الاثنين الماضي من اقتحام المدينة بعد نحو 3 أسابيع منذ بدء هجومه عليها، الجمعة على "المربع الأمني" للمقاتلين الأكراد والواقع في شمال مدينة عين العرب.

وبات مقاتلو داعش يسيطرون على نحو 40 بالمئة من المدينة التي تبلغ مساحتها ستة إلى سبعة كيلومترات مربعة وتحيط بها 356 قرية، وذلك بعد استحواذهم على شرقها، وتقدمهم من جهتي الجنوب والغرب.

وبعيد سيطرتهم على المربع الأمني الذي يضم مباني ومراكز تابعة للإدارة الذاتية الكردية، شن مسلحو التنظيم هجوما "كبيرا" من جهة الجنوب عند فترة منتصف الليل إلا أن المقاتلين الأكراد نجحوا في صده بعد نحو ساعة ونصف من الاشتباكات العنيفة، بحسب ما أفاد المرصد السوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.