.
.
.
.

أنباء عن مقتل داعشي أميركي في كوباني.. وواشنطن تحقق

نشر في: آخر تحديث:

تحقق وكالات حكومية أميركية في مزاعم أفادت بأن أميركياً يقاتل مع تنظيم داعش توفي في الآونة الأخيرة في بلدة كوباني الحدودية السورية المحاصرة.

وقال مسؤولون أميركيون إن وكالات إنفاذ القانون والمخابرات تحاول التأكد من رسائل على الإنترنت من متشددي داعش تحدثت في مطلع الأسبوع عن "استشهاد"، بحسب تعبيرهم، مقاتل يعرف باسم أبو محمد الأميركي.

وفي لقطات فيديو وضعت على موقع يوتيوب في فبراير الماضي، شوهد رجل ملتح تعتقد السلطات الأميركية أنه نفس الشخص الذي شوهد يتحدث الإنجليزية بلكنة أجنبية ثقيلة. وقال الرجل في تسجيل الفيديو إنه عاش في الولايات المتحدة نحو عشر سنوات قبل أن يسافر إلى سوريا للانضمام إلى المتطرفين.

وفي التسجيل الذي وضع في الشتاء الماضي قال الرجل الذي أطلق على نفسه أبو محمد، إنه من سوريا، وإنه يتبع تنظيم القاعدة، لكنه انشق وانضم إلى تنظيم داعش.

وفي حين لم تتضح على وجه التحديد ملابسات أحدث وفاة لأميركي في سوريا، قالت فلاشبوينت بارتنرز، وهي مؤسسة تراقب تحركات الجهاديين على الإنترنت، إن أبو محمد قتل أثناء الاشتباكات الأخيرة في كوباني، بحسب ما أشارت بعض التقارير.