.
.
.
.

دمشق ترفض فكرة الحظر الجوي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت دمشق، اليوم الأربعاء، أنها ستتخذ "بالتشاور مع أصدقائها"، الإجراءات التي تراها ضرورية لحماية الأراضي السورية من أي "تدخل عدواني"، مجددة رفضها إقامة منطقة عازلة بمحاذاة الحدود مع تركيا، بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وهاجمت الخارجية السورية تركيا، معتبرة أن "المحاولات التركية لإقامة منطقة عازلة على الأراضي السورية تشكل انتهاكاً سافراً لمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي، كما تشكل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وضرورة تجفيف منابعه".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد دعا مراراً إلى إقامة منطقة عازلة ومنطقة للحظر الجوي شمال سوريا.

وأقر البرلمان التركي في بداية شهر أكتوبر بأغلبية كبيرة مشروع قرار حكومي يجيز للجيش شن عمليات ضد مقاتلي "داعش" في العراق وسوريا.

ومنح القانون الضوء الأخضر للجيش القيام بعملية عسكرية على الأراضي السورية والعراقية، وأجاز له نشر قوات أجنبية على الأراضي التركية يمكن أن تشارك في تلك العملية.

وتدعم أنقرة المعارضة السورية منذ بدء الانتفاضة السلمية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد في منتصف مارس 2011 التي ما لبثت أن تحولت إلى نزاع دام أوقع نحو 200 ألف قتيل.