.
.
.
.

سوريا.. إصابات في جوبر بقصف الحي بغاز الكلور

نشر في: آخر تحديث:

اتهم مجلس قيادة الثورة السورية قوات النظام باستخدام غاز الكلور السام في جوبر، وأكد ناشطون استهداف قوات النظام للحي بصواريخ أرض أرض.

فقد استهدف صاروخ أطلق عليه الناشطون اسم "الفيل" بلدة زملكا في ريف دمشق والمتاخمة لحي جوبر الذي يتعرض لحملة عسكرية يسعى من خلالها النظام إلى استعادة السيطرة على الحي.

الصواريخ تنطلق بحسب ما رصدته كاميرا أحد الناشطين من مقار قوات النظام في القابون في دمشق.

هذا الصاروخ جزء من معركة مستعرة ممتدة على طول المتحلق الجنوبي من جهة حي جوبر في ريف دمشق وزملكا وعين ترما من الطرف المقابل، ويقول ناشطون إنها اتسعت حتى وصلت إلى دوار الكباس والزبلطاني.

حي جوبر كان له النصيب الأكبر من القصف المدفعي، إذ تعرض بحسب بعض الناشطين إلى قصف بصواريخ أرض أرض أحدثت دماراً كبيراً في الحي.

مجلس قيادة الثورة تحدث أيضاً عن إصابات في صفوف الثوار نتيجة استهداف الحي بغاز الكلور السام، ومع ذلك لم تفلح محاولات قوات النظام المتكررة باقتحام جوبر من جهة الطيبة والمناشر والمتحلق الجنوبي، بل على العكس أكد ناشطون إحراز الثوار تقدماً على أطراف الحي وتدمير آليات ثقيلة لقوات النظام لمنع تقدمهم.