طائرات الأسد تقصف مقرات مقاتلي المعارضة بريف درعا

نشر في: آخر تحديث:

استهدفت طائرات تابعة للنظام السوري، كافة مقرات اللواء المعتز بالله في ريف درعا، وهو أحد ألوية الجيش الحر، مما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجيش الحر.

الضربات استهدفت كافة مقرات اللواء في طفس واليادودة والمزيريب والعجمي وتل شهاب وعتمان.

وطالب بيان من قيادة المنطقة الجنوبية للجيش الحر، جميع الفصائل بمحافظة درعا، بإخلاء كافة المقرات حفاظاً على سلامة الثوار. هذا ويشار إلى أن لواء المعتز بالله يرابط منذ أكثر من عام في جبهة عتمان ويقف في مواجهة قوات النظام في منعها من التقدم لداعل وطفس والمزيريب واليادودة.

فدرعا تعود إلى واجهة الأحداث من جديد، حيث إن النظام يركز عملياته على المدينة وبلدات ريفها، في خطوة يحاول من ورائها الرد على خساراته المتلاحقة، وقطع الطريق أمام تقدم المعارضة نحو دمشق.

من جانبه، أكد العقيد خالد أبو عمر، قائد اللواء المستهدف، لقناة "العربية" أن طيران النظام من نوع سوخوي-24 هاجم مقرات اللواء في عدة مناطق في درعا وريفها.

وأفاد ناشطون بأن ضربات النظام الجوية طالت جميع مقرات اللواء في طفس واليادودة والمزيريب وتل شهاب وعتمان.. هذا الأمر دفع قيادة الجيش الحر في الجبهة الجنوبية إلى إخلاء جميع مقراتها.

ووفق ناشطين، يعتبر لواء المعتز بالله أكبر الألوية في الجبهة الجنوبية، ويمثل سداً أمام تقدم قوات النظام نحو داعل وطفس والمزيريب وعتمان واليادودة.

القصف الجوي على ريف درعا بالبراميل المتفجرة طال أيضاً بلدة الشيخ مسكين واليادودة وعتمان وفق لدجان التنسيق المحلية. كما قصفت مدفعية النظام طريق بلدة خراب الشحم.

المعارك والاشتباكات تواصلت أيضاً في حي جوبر الدمشقي، حيث أفادت الهيئة العامة للثورة بإطلاق قوات الأسد صاروخ أرض أرض من المنطقة الصناعية، باتجاه حي جوبر.