.
.
.
.

قوات "الحر" و"البيشمركة" تتقدم إلى كوباني

نشر في: آخر تحديث:

يستعد مقاتلون من "الجيش الحر" للدخول إلى سوريا انطلاقا من تركيا للدفاع عن "كوباني"، بينما أفاد مراسل قناة العربية على الحدود السورية التركية أن أول دفعة من قوات البيشمركة الكردية وصلت إلى قاعدة عسكرية تبعد 10 كيلومترات فقط عن عين العرب "كوباني" السورية.

وأضاف أنه من المتوقع دخول قوات البيشمركة في الساعات القليلة المقبلة إلى كوباني، وهذه القوات مزودة بآليات ورشاشات ثقيلة ومدافع هاون وصواريخ مضادة للدروع لوقف تقدم تنظيم داعش.

وشوهدت قرابة 40 شاحنة وآلية عسكرية بعضها مزودة برشاشات ثقيلة، وعلى متنها عناصر من البيشمركة بملابس كردية تقليدية، تغادر القاعدة الواقعة شمال شرق أربيل، عاصمة اقليم كردستان العراق.

وأكد ضابطان من البيشمركة أن القوات التي غادرت قاعدتها العسكرية شمال شرق مدينة أربيل، ستتجه براً إلى الأراضي التركية.

وقال أحد هذين الضابطين إن "40 مركبة تحمل رشاشات وأسلحة ومدافع، مع 80 من قوات البيشمركة، ستتجه براً إلى دهوك (المحافظة الحدودية مع تركيا من شمال العراق)، وستعبر اليوم إلى داخل الأراضي التركية، على أن ينتقل 72 آخرون عن طريق الجو في وقت مبكر من فجر الأربعاء".

وعلى صعيد الاشتباكات، أكد مراسل "العربية" أنه اندلعت اشتباكات عنيفة مساء الثلاثاء وحتى الساعات الأولى من فجر الأربعاء في المناطق الكردية وعناصر الجيش الحر من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة ثانية.

وحسب مراسلنا فإن الدفعة الأولى من قوات البيشمركة تتكون من 155 عنصرا وسينتشرون في المناطق الغربية القريبة من تل شعير وفي المناطق الشمالية الشرقية لحماية البوابة الرئيسية لمعبر مرشد مينار التي تحاول قوات داعش السيطرة عليه.

فيما أفاد مراسل وكالة "رويترز" أن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية هبطت في مدينة سانليورفا في جنوب شرق تركيا حوالي الساعة 01:15 صباحا بالتوقيت المحلي وسط إجراءات أمنية مشددة، وغادرت قافلة حافلات بيضاء ترافقها سيارات جيب مدرعة وسيارات شرطة المطار بعد ذلك بوقت قصير.
وتحاصر قوات تنظيم داعش كوباني (عين العرب) الواقعة على الحدود مع تركيا منذ أكثر من شهر وأصبح مصيرها يمثل اختبارا مهما لقدرة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة على محاربة التنظيم.

من جانبها، هددت الدولة الإسلامية بذبح المدافعين عن كوباني في هجوم أدى إلى فرار حوالي 200 ألف من الأكراد السوريين إلى تركيا وأثار دعوة من الأكراد لحمل السلاح في المنطقة.

وأقر برلمان إقليم كردستان العراق الأسبوع الماضي نشر بعض قوات البيشمركة في سوريا، وتحت ضغط الحلفاء الغربيين وافقت تركيا على السماح لقوات البيشمركة بالتحرك من العراق واجتياز أراضيها للوصول إلى كوباني السورية.