.
.
.
.

مقتل 100 "داعشي" بمعارك كوباني خلال 3 أيام

نشر في: آخر تحديث:

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل نحو 100 عنصر من تنظيم "داعش" خلال معارك الأيام الثلاثة الماضية في مدينة عين العرب (كوباني) السورية الحدودية، مضيفاً أن بعضهم أتوا من مناطق أخرى في حلب، ومن الرقة.

وقتل منذ بدء الهجوم على المدينة في 16 سبتمبر، وفقاً لأرقام المرصد، 958 شخصاً في الاشتباكات في كوباني وفي محيطها، هم 576 مقاتلاً من تنظيم "داعش"، و361 مقاتلاً من "وحدات حماية الشعب" وبينهم مسلحون آخرون موالون لها، و21 مدنياً.

وتزامن هجوم "داعش" مع دخول قوات من البيشمركة الآتية من إقليم كردستان العراق إلى كوباني، وذلك لمساندة مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الأكراد، علماً أن هذه القوة المؤلفة من نحو 150 عنصراً لم تشارك بعد في المعارك.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن: "تمكن المقاتلون الأكراد من صد هجوم جديد لتنظيم داعش في شمال عين العرب التي شهدت مواجهات عنيفة مساء أمس (الجمعة) استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم".

وأضاف أن عين العرب "تشهد حالياً هدوءاً حذراً، فيما تسمع بين الحين والآخر أصوات تبادل لإطلاق النار"، مشيراً إلى أن مقاتلي البيشمركة لم يشاركوا بعد في المعارك.

وكثف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة غاراته على كوباني الواقعة في محافظة حلب في الآونة الأخيرة.