مرسوم يعزز حقوق المرأة في مقاطعة الجزيرة في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مراقبون، اليوم الأحد، إن مسؤولين في "مقاطعة الجزيرة" (شمال شرق سوريا) أصدروا مرسوما لحقوق النساء، في رد حازم فيما يبدو على الآراء المتطرفة لمتشددي تنظيم "داعش" الذين توغلوا في المنطقة.

وتشير "مقاطعة الجزيرة" إلى منطقة بمحافظة الحسكة الشمالية الشرقية نالت الحكم الذاتي خلال الحرب السورية. ويشرح رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المنطقة يديرها حاكمان، أحدهما كردي والآخر عربي.

ويؤكد المرصد أن الأكراد يسيطرون على نصف المحافظة، بينما تسيطر "داعش" على 30% من الحسكة، وتحديدا في الجنوب والجنوب الشرقي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن صدور مرسوم من قبل الحاكمين المشتركين لمقاطعة الجزيرة مؤلف من 30 نقطة، ويهدف المرسوم لحماية وتعزيز حقوق المرأة في المناطق شبه المستقلة.

ويدعو المرسوم إلى "المساواة بين الرجل والمرأة في كافة مجالات الحياة العامة والخاصة"، مضيفاً أن للمرأة الحق في الترشح لكافة المناصب ولها حق مساو في العمل والأجر والإرث.

ويذكر المرسوم أنه لا يجب أن تتزوج المرأة قبل سن الـ18 عاما، كما دعا لمنع تعدد الزوجات.

وينص المرسوم على أن للرجل والمرأة حقا مساويا في الطلاق، كما يصف ما يسمى "جرائم الشرف" وغيرها من أشكال العنف ضد النساء بأنها "غير مشروعة".

ولم يتضح على الفور إن كان المرسوم ملزما قانونا وكيف سيتم تطبيقه. وفي سياق متصل، أوضح عبدالرحمن أن بعض بنود المرسوم مطبقة في المنطقة بالفعل، لكن بنودا أخرى من الوثيقة تعتبر جديدة، وستحسن من حقوق المرأة في تلك المنطقة.

يذكر أن سكان في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في كل من سوريا والعراق أفادوا بأن التنظيم أصدر لوائح بشأن زي النساء وحد من تحركاتهن خارج المنزل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.