.
.
.
.

فرنسا تدرس نشر طائرات بالأردن لمحاربة داعش

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث باسم الجيش الفرنسي ومسؤولون إن فرنسا ستقرر خلال الأسابيع القليلة القادمة ما إذا كانت سترسل طائرات مقاتلة إلى الأردن لضرب مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق، في مسعى لزيادة عدد الطلعات وخفض التكاليف.

وكانت فرنسا أول دولة تنضم إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لشن ضربات جوية على مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق، الذين سيطروا أيضا على مناطق كبيرة في سوريا المجاورة خلال حرب أهلية مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال المتحدث باسم الجيش، جيل جارون، للصحافيين "نفكر في نشر (للطائرات) في الأردن". وأضاف أن ذلك يجري بحثه مع السلطات في عمان.

وأضاف "هذا سيقلص الوقت في الجو بين الإقلاع والقيام بمهام فوق العراق".

ولفرنسا حاليا تسع طائرات نفاثة وطائرة دورية بحرية وطائرة للتزود بالوقود في قاعدتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار مهمة العراق، إضافة إلى سفينة حربية في الخليج.

وقال دبلوماسيان فرنسيان إن نشر طائرات في الأردن سيساعد أيضا على تقليص التكاليف في وقت تخضع فيه حكومة باريس لضغوط لخفضها. ووجدت الحكومة الفرنسية نفسها مضطرة هذا العام إلى إيجاد طرق لسد نقص في الميزانية قدره 600 مليون يورو لتغطية تكاليف إضافية لعمليات عسكرية في الخارج.

وقال دبلوماسي فرنسي "هذا سيكون أسرع ويوفر المال. من مصلحتنا أن نكون أقرب إلى العراق بقدر الإمكان"، وذكر مصدر آخر أن القرار سيتخذ هذا الشهر.

وقدمت فرنسا لقوات البيشمركة الكردية العراقية السلاح والتدريب، لكنها استبعدت تنفيذ ضربات جوية في سوريا.

وتقول إنها تقدم أيضا مساعدات عسكرية وبرامج تدريب للجيش السوري الحر المعارض في سوريا، لكنها لم توفر تفصيلات عن تلك المساعدات.

وقال مصدر عسكري "يمكن نشر ما بين ثلاث وست طائرات ميراج في الأردن". وصرح مسؤولون أردنيون اتصلت بهم رويترز بأنه لا علم لهم بهذه الخطط.