"معركة أخيرة" للثوار للسيطرة الكاملة على القنيطرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تخوض فصائل مقاتلة ضمن الجيش الحر في القنيطرة "معركة أخيرة" لفتح الطريق إلى دمشق.

وأوضحت هذه الفصائل عن بدء معركة جديدة تحت اسم "نصر من الله وفتح قريب"، تهدف إلى السيطرة على مدينة البعث وخان ارنبة بريف القنيطرة، لفتح الطريق إلى العاصمة دمشق.

يذكر أن الجيش الحر يسيطر على 70% من محافظة القنيطرة، بينما لم يتبق للنظام سوى بعض المناطق ومنها مدينتا البعث وخان أرنبة.

ومدينة خان ارنبة هي مركز محافظة القنيطرة، وتعتبر هذه المدينة ومدينة البعث عصب النظام بالمحافظة بحكم وجود الدوائر الحكومية فيهما.

وبالسيطرة على المدينتين يستطيع الجيش الحر حصار قوات النظام في منطقتين من المحافظة.

يذكر أن المعارك تدور بعيداً عن الشريط الحدودي الذي يسيطر عليه بشكل كامل الجيش الحر.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.