.
.
.
.

خلافات بين النظام السوري وحزب الله في معركة القلمون

نشر في: آخر تحديث:

أفادت عدة وسائل إعلام، نقلاً عن مصادرها، بوجود خلاف بين النظام السوري وحزب الله حول مسألة المعركة في القلمون.

ونقل موقع راديو "صوت بيروت" عن "مصادر مقربة" من حزب الله قولها إن "الحزب يعتمد على الضربات الأمنية الموجعة للمجموعات المسلحة في القلمون وخاصة في ظل عدم إمكانية القيام بنصر صريح في هذه المنطقة".

وأضافت المصادر أن "النظام السوري لا يعتبر تحرير القلمون أولوية عسكرية بالنسبة له، وهذا ما يجعله يقنن ضرباته الجوية".

ويذكر الموقع أن معاناة حزب الله في القلمون بدأت منذ قيام المجموعات الثورية بضربات نوعية كلفته الكثير على مستوى الخسائر البشرية، بينما آخر مشاكله تتلخص بخفض إيران مؤقتاً للمخصصات الشهرية التي ترسلها لعدد من المنظمات الإقليمية بما فيها حزب الله، الذي تم تخفيض مخصصاته بنسبة 25%، حسب الموقع.

ومع تخفيض المساعدات، ذكرت مصادر لـ"صوت بيروت" أن عناصر في حزب الله، ولأول مرة انسحبوا بشكل فردي، بعد عجز الحزب عن سداد مستحقاتهم المالية.