حبس بريطانيين 13 عاماً لانضمامهما لداعش بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضت محكمة بريطانية الجمعة بالسجن لنحو 13 عاماً على شابين بريطانيين أدينا بتهمة الانضمام إلى منظمات إرهابية في سوريا.

وكان كل من يوسف ساروار ومحمد أحمد وهما رفيقا طفولة يتحدران من برمنغهام، توجها إلى سوريا في مايو 2013. وأوقفا لدى عودتهما إلى بريطانيا في يناير 2014.

وحكم على الشابين البالغين من العمر 22 عاما بالسجن لمدة 12 عاما وثمانية أشهر.

وقال القاضي مايكل توبولسكي "المحكمة لا تشعر بأي حماسة وهي تحكم على شابين بعقوبات سجن مشددة، لكن هناك جريمة خطرة اقترفت".

ووصف القاضي الشابين بأنهما "أصوليين مصممين على الانتحار في ساحة المعركة".

وكان الشابان أوهما أسرتيهما بأنهما سيزوران تركيا في حين كانا في الواقع متجهين إلى سوريا. لكن يوسف ترك رسالة كشف فيها نيته القتال في سوريا مع المتطرفين.

ونجحت الأسرتان في إقناعهما بالعودة أدراجهما بعد بضعة أشهر وكانت الشرطة في انتظارهما لدى وصولهما إلى مطار هيثرو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.