.
.
.
.

الائتلاف يطلب رفع ملف الكيمياوي إلى الجنايات الدولية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الائتلاف السوري أن الخطة الغربية لتدريب المقاتلين السوريين المعتدلين وتجهيزهم لن تبدأ قبل أواخر فبراير المقبل.

وقال رئيس الائتلاف الوطني السوري، هادي البحرة، إن تدريب المعارضة المعتدلة وتجهيزها من المتوقع أن يبدأ بحلول نهاية فبراير أو نهاية مارس.

وأشار البحرة إلى أن تنفيذ برنامج التدريب سيستغرق وقتا طويلا لبدء تقديم المساعدة للمعارضة المسلحة، كما أنه سيطيل فترة بقاء الجيش الحر من دون سلاح نوعي ومتطور في مواجهة المتطرفين وقوات النظام والميليشيات التابعة لها.

واعتبر البحرة أن الولايات المتحدة نسيت قتال الأسد ولم تبذل جهودا كافية للتعامل مع سبب الإرهاب والتطرف في المنطقة.