.
.
.
.

إخفاق في ملف حلب.. وخطة دي ميستورا غامضة

نشر في: آخر تحديث:

أخفق المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في التوصل إلى تقدم أو اختراق خلال مباحثاته في غازي عنتاب مع المعارضة السورية، بشأن مقترح تجميد القتال في حلب.

وأفاد مصدر في مجلس قيادة الثورة السورية بأن دي ميستورا لم يقدم خطة واضحة مكتوبة لتجميد القتال في مدينة حلب ولم يشرح بنودها بالتفصيل.

وطالب المجلس من دي ميستورا تقديم خطته بشأن وقف القتال في مدينة حلب مكتوبة خطياً بكل جزئياتها لبدء التفاوض.

يذكر أن دي ميستورا اجتمع في غازي عنتاب مع المعارضة السورية على مدار الأيام الثلاثة الماضية في محاولة لإقناعها بخطة الأمم المتحدة لتجميد القتال في إطار مساع للحصول على مساعدات إنسانية تشتد الحاجة إليها في مدينة حلب.

وكان المبعوث الأممي رفض تلميحات إلى أن الهدنة المقترحة في حلب ستفيد الأسد قائلا إنها انطلاقة نحو عملية سياسية وحيوية للسماح بدخول المساعدات.

في المقابل، تعتبر المعارضة وبعض الدبلوماسيين والمحللين أن المبادرة تنطوي على مخاطر، وأن حلب قد تواجه نفس مصير حمص التي استعادت قوات الأسد السيطرة عليها إلى حد بعيد.