.
.
.
.

اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد في أحياء دمشق

نشر في: آخر تحديث:

تتواصل المعرك بين قوات النظام السوري من جهة وفصائل المعارضة من جهة أخرى على جبهات دمشق وريفها، حيث أفادت الهيئة العامة للثورة بتعرض عدة مناطق في جوبر والقابون لقصف عنيف أدى إلى دمار هائل في الأبنية السكنية.

يأتي ذلك بالتزامن مع اشتداد حملة القصف العنيفة من قوات النظام على أطراف بلدتي دير العصافير وزبدين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى، كما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ ومدفعيتها الثقيلة ضاحية حرستا بريف دمشق.

وقالت مصادر المعارضة إن قوات النظام عمدت إلى نسف مبنى سكني مؤلف من عدة طوابق بشكل كامل في منطقة المواصلات بحرستا بعد حفر نفق تحته لتدمره بشكل كامل خشية تقدم الثوار في مواجهة قوات الأسد على تلك الجبهة.

أما في حمص فيستمر القصف بالرشاشات الثقيلة ومدافع الهاون على حي الوعر المحاصر، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني على جبهة حوش حجو شرق مدينة تلبيسة.

وفي وسط البلاد تعرضت قرى ريف حماه الشمالي وبلدة عقرب الى حملة قصف عنيفة من قبل مدفعية قوات النظام المرابضة على الحواجز المحيطة بالبلدة.

وما تزال الجبهة الشمالية مشتعلة، حيث أفاد ناشطون بتعرض بلدة عبطين بريف حلب إلى قصف بالدبابات من جبل عزان، كما تعرضت بلدة بيانون إلى حملة قصف مماثل براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة من تلة الشيخ يوسف.

وإلى دير الزور، قالت لجان التنسيق المحلية إن سيارة مفخخة انفجرت وسط منطقة البغيلية بريف المدينة، بالتزامن مع سلسة غارات جوية شنها الطيران الحربي على بلدة الخريطة بريف ديرالزور.