.
.
.
.

مساعد دي ميستورا في دمشق للقاء مسؤولين بالنظام

نشر في: آخر تحديث:

بدأ مساعد المبعوث الدولي إلى سوريا زيارة إلى دمشق، اليوم السبت، يلتقي خلالها مسؤولين في النظام السوري بعد أيام من اجتماعات "بناءة" أجراها المبعوث الدولي، ستافان دي ميستورا، في تركيا مع مجموعات من المعارضة السورية.

وقالت المتحدثة باسم المبعوث الدولي جولييت توما، في تصريح لوكالة "فرانس برس"، إن "مساعد دي ميستورا، رمزي عز الدين رمزي، وصل إلى دمشق اليوم لإجراء عدد من اللقاءات مع مسؤولين سوريين".

وكان دي ميستورا أجرى الاثنين الماضي لقاءات مع مجموعات من المعارضة السورية المسلحة وغير المسلحة تناولت مبادرته حول "تجميد القتال" في مدينة حلب في شمال سوريا. واعتبر دي ميستورا أن هذه المباحثات كانت "بناءة".

كما كان دي ميستورا أعلن في 11 نوفمبر الماضي، في دمشق بعد لقائه بشار الأسد، أن الحكومة السورية أبدت "اهتماما بناء" تجاه خطة الأمم المتحدة.

وقدم مبعوث الأمم المتحدة في 30 أكتوبر "خطة تحرك" في شأن الوضع في سوريا إلى مجلس الأمن الدولي، تقضي بـ"تجميد" القتال في بعض المناطق، وبالأخص مدينة حلب للسماح بنقل مساعدات والتمهيد لمفاوضات.

وصرح دي ميستورا للصحافيين بعد اجتماع لمجلس الأمن الدولي أنه ليست لديه خطة سلام وإنما "خطة تحرك" للتخفيف من معاناة السكان بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحرب في سوريا.

ويتقاسم السيطرة على مدينة حلب منذ يوليو 2012 القوات النظامية (في الغرب) وقوى المعارضة (في الشرق). ويسعى الجيش السوري الى تضييق الحصار على الأحياء الشرقية عبر قطع طريق إمداداتها من جهة الشمال.