أوروبا تدعم إقامة مناطق وقف إطلاق نار في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين، عن دعمهم خطة اقترحتها الأمم المتحدة تهدف إلى إقامة مناطق وقف إطلاق نار في سوريا، لاسيما في حلب.

وقد اقترح موفد الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، في الثلاثين من أكتوبر، إقامة مناطق وقف إطلاق النار للسماح بتوزيع المساعدة الإنسانية في هذا البلد الذي يشهد منذ أكثر من ثلاث سنوات حربا أسفرت عن سقوط أكثر من مئتي ألف قتيل.

واعتبر حينها أن شمال حلب المقسمة بين مناطق موالية للنظام وأخرى للمعارضة منذ يوليو 2012 يمكن أن تكون "مرشحة" لإقامة منطقة كهذه، ومنذ ذلك الحين تفاوض في هذا الصدد مع النظام وممثلين عن المعارضة.

وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، لدى وصولها إلى الاجتماع الشهري لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل "من المهم إيجاد وسائل ملموسة لمساعدة جهوده لاسيما مشروع تجميد المعارك في حلب". وأضافت "أنه أمر حيوي لأسباب سياسية وأمنية ومن أجل اللاجئين".

والتقى الوزراء الأوروبيون، الأحد، دي ميستورا في بروكسل، وقال وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل غرسيا مرغايو، إن "حلب يمكن أن تكون اختبارا" قبل تطبيق هذا المشروع على مناطق أخرى من سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.