"جديد" مبادرة دي ميستورا لتجميد القتال في حلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يعقد مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالأزمة السورية ستافان دي مستورا اجتماعاً في بروكسل مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي يضعهم فيه في أجواء الاتصالات التي أجراها مع مسؤولي المعارضة والنظام فيما يتعلق بخطته المقترحة.

ووفقا لمعلومات صحفية نُقلت عن مصادر دبلوماسية غربية فإن دي ميستورا سوف يبحث الطلب الأوروبي والأميركي الخاص بتأمين مراقبين للإشراف على تنفيذ خطة تجميد القتال في حلب. وقد سبق اللقاء معلومات تفيد بأن وزراء الخارجية الأوروبيين يبحثون تعيين مبعوث أوروبي إلى سوريا، والدفع في اتجاه اتفاق يتوصل إليه دي ميستورا، يشكل لبنة أساسية لبناء الثقة بين المتحاربين، وسط توافق على دعم الخطة التي جاء بها لتجميد القتال في حلب

ومن المتوقع أن يبحث اجتماع وزراء الاتحاد الأوروبي بشكل رئيسي المبادرات المطروحة لحل الأزمة السورية سواء خطة دي ميستورا، أو المبادرة الروسية، إضافة لدراسة المقترحات الفرنسية والأميركية لوقف النزاع.

كما سيبحث الاجتماع آليات ملزمة للنظام بتجميد العمليات العسكرية والحصول على دعم مجلس الأمن للخطة لاحقاً.

أما الجديد بحسب مصادر ديبلوماسية غربية فمطالبة واشنطن ودول أوروبية بتأمين مراقبين للإشراف على تنفيذ خطة دي ميستورا. كما سبق ذلك تطمينات من جانب دي ميستورا نفسه جاءت بهدف تبديد شكوك وتحفظات المعارضة، بالتأكيد على أن خطة التجميد تعني وقف العمليات العسكرية وليس إعادة نشرها، مع تحذيره من أن أي خرق للتجميد سيقابل بإجراءات عقابية وفق قرار محتمل من مجلس الأمن، إضافة إلى تطميناته بأن تجميد القتال في حلب ليس على الإطلاق جزءاً من أي مشروع لتقسيم سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.