جاموس: لقاء موسكو يهدف إلى تشتيت المعارضة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رفض الأمين العام السابق للائتلاف الوطني السوري، بدر جاموس، دعوة روسيا للحوار مع النظام في موسكو. واعتبر في رسالة إلى أعضاء الائتلاف أن الهدف مما يحصل في موسكو وما يسمى لقاء موسكو تشتيت المعارضة، وخلق وفد يتفاوض مع النظام وإعادة تسويقه".

وأضاف جاموس الذي كان ضمن وفد الائتلاف في القاهرة مؤخراً، أن "علينا أن نرفض أي مشاركة في هذا المؤتمر باسم الائتلاف أو بأسماء أشخاص موجودين في الائتلاف، لأن هذا سوف يفهم على أنه مشاركة الائتلاف".

كما اقترح أن يتم التصويت في الاجتماع القادم على أنه لا يحق لعضو في الائتلاف المشاركة بأي لقاءات سياسية تعطي انطباعاً بأن المشارك هو الائتلاف إلا بموافقة مسبقة من قيادة الائتلاف".

يذكر أن روسيا كانت حددت 28 اسماً لحوار النظام، بعضهم يحسبه معارضون لصالح النظام أكثر من المعارضة، لاسيما ما يسمى "معارضة الداخل" التي تضم شخصيات ولاؤها للنظام لا يحتاج إلى برهان.

وسبق لرئيس الائتلاف، هادي البحرة، ونائب رئيس المجلس الوطني، محمد فاروق طيفور، أن حذرا من أي مشاركة باسم الائتلاف دون موافقة رسمية تتخذ بالأساليب المتبعة في اتخاذ القرار ضمن مؤسسة الائتلاف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.