فيديو.. طفل لأمه بعد أن أصابته قوات الأسد: سامحيني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وسط نحيبه وبكائه جراء إصابة بالغة أردته قذائف قوات الأسد، ينادي هذا الطفل على أمه مترجيا أن تسامحه لو كان أخطأ في حقها.

ويظهر في الفيديو المؤلم طفل بترت ساقه يبكي من شدة إصابته وأمه تهون عليه من روعه ليستسلم للحقن حتى تخف آلامه.

المعروف أن قذائف الأسد لا تفرق بين طفل ورجل وامرأة، فقواته ترى أن العدل في قتل الجميع. وخلفت الثورة السورية عشرات الآلاف من القتلى ممن أرادوا الحرية لبلادهم من نظام جثم على أنفاسهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.