.
.
.
.

الكويت تستضيف المؤتمر الثالث لمانحي المساعدات لسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعطت الكويت موافقتها على استضافة المؤتمر الدولي الثالث الهادف لجمع الأموال من أجل العمليات الإنسانية في سوريا، كما أعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح اليوم الأحد.

وسبق أن استضافت الكويت في السنتين الماضيتين أول مؤتمرين لجمع مساعدات لسوريا شهدا قطع وعود بتقديم أربعة مليارات دولار كهبات، بينها 800 مليون من الكويت.

لكن الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة اضطرت لخفض مساعداتها لملايين المدنيين السوريين في داخل كما خارج البلاد بسبب نقص الأموال وعدم احترام بعض المانحين لتعهداتهم.

وقال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الصباح خلال مؤتمر صحافي، إن أمير الكويت "تلقى طلبا من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لعقد المؤتمر ووافق عليه".

وأضاف أن جدول أعمال المؤتمر المقبل وموعده موضع مشاورات بين الكويت والأمم المتحدة.

وأكد الوزير أن لائحة من أكبر 15 جهة مانحة وضعت، ومن المرتقب أن يجتمع أعضاؤها قبل نهاية يناير للنظر في كيفية تطبيق الوعود بمنح الهبات.

وأطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في ديسمبر الماضي نداء عاجلا لجمع 64 مليون دولار للزمة لمساعدة 1.7 مليون لاجئ سوري في الشهر نفسه، وهو مبلغ تم جمعه في نهاية المطاف بفضل هبة بقيمة 52 مليون دولار من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.