.
.
.
.

مدير مطعم يضرب طفلا سوريا لتناوله بقايا طعام الزبائن

نشر في: آخر تحديث:

تعرض طفل سوري لاجئ للضرب على يد مدير مطعم في مدينة اسطنبول التركية بسبب تناوله بقايا طعام زبائن المطعم، بحسب ما أفاد الإعلام المحلي اليوم السبت.

وانتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر طفلا عمره 11 عاما يجلس على السلالم وقد سالت منه الدماء بعد أن تعرض للضرب الأربعاء الماضي على يد مدير أحد مطاعم "برغر كنغ" للأطعمة السريعة في منطقة سيرينفلر. وتردد أن سبب تعرضه للضرب هو تناوله بقايا طعام الزبائن.

وقال الطفل خليل، الذي فرّ إلى تركيا مع عائلته من مدينة حلب السورية قبل عامين، إنه أراد أن يأخذ بقايا الطعام لأنه كان جائعا، إلا أن المدير لكمه في وجهه ورفسه، بحسب صحيفة "ملييت" التركية.

وقال الصبي إنه كان يتسول في شوارع اسطنبول للحصول على لقمة العيش.

ومن جهتها، ذكرت سلسلة مطاعم "برغر كنغ" أنه تم طرد المدير بعد الحادث، مؤكدة أن ما حدث "غير مقبول".

ويوجد في تركيا نحو مليوني لاجئ سوري، يقيم معظمهم في المخيمات الحدودية، إلا أن آخرين ينتشرون في أنحاء البلاد في مدن من بينها اسطنبول وأنقرة.