.
.
.
.

سوريا توافق على خطة الأمم المتحدة لإيصال مساعدات

نشر في: آخر تحديث:

تزداد الأزمة الإنسانية في سوريا مع قرب دخول الأزمة عامها الخامس، وتتضاعف الحاجة إلى تقديم المساعدات إلى المحتاجين السوريين، خاصة بعد إعلان المنظمة الأممية أنها تعاني من نقص في الإمداد، مما سيؤثر على إيصال المساعدات إلى السوريين.

وبحسب مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة، فإن المنظمة الدولية تجد صعوبة في إيصال المساعدات إلى 40% من المدنيين المحتاجين لها، والبالغ عددهم 12.2 مليون شخص تقريبا، كما تواجه المنظمة نقصاً كبيراً في التمويل.

وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة كانغ كيونغ-هوا، إن المساعدات عبر الحدود وصلت إلى 70 ألف شخص.
مما يشير إلى الفرق في الأرقام بين المساعدات المقدمة وعدد المحتاجين لتلك المساعدات..

ووافق النطام السوري على خطة الأمم المتحدة لإيصال المساعدات، والتي تتضمن توصيل شحنات عبر الحدود من تركيا والعراق والأردن من نقاط وافق عليها مجلس الأمن في يوليو الماضي