.
.
.
.

غارات جوية وبراميل متفجرة.. المشهد الأبرز في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قتل العشرات من قوات الأسد جراء الاشتباكات العنيفة في مدينة الزبداني في ريف دمشق، حسب ما أفادت الهيئة العامة للثورة.

وشن الطيران النظام غارات جوية عدة على جرود القلمون في ريف دمشق، واستهدف بلدة زبدين وأطرافها في ريف العاصمة بقذائف الهاون.

كما ألقى الطيران المروحي 4 براميل متفجرة على بلدة ديرفول في ريف حمص الشمالي، وشن غارات جوية عدة بالبراميل المتفجرة على بلدة احسم ومحيط مطار أبو ضهور العسكري في ريف إدلب.

واستهدفت قوات الأسد كلاً من مدينة كفرزيتا وقرى الرويضة وعقيربات وحمادة عمر ودكيلة والمكمين في ريف حماة بالبراميل المتفجرة، وفق لجان التنسيق المحلية.

ومن جهة أخرى، استهدف الجيش الحر بصواريخ الغراد تجمعات لقوات الأسد في قريتي شطحة والخندق في سهل الغاب في ريف حماة.

بدورها، قامت قوات الأسد بإلقاء القنابل العنقودية على محيط كويرس العسكري في ريف حلب، وفقاً لشبكة سوريا مباشر.

كذلك شنت طائرات النظام غارتين جويتين على قرى جبل الأكراد.