.
.
.
.

سوريا.. قتلى وجرحى في درعا ودوما بسبب غارات النظام

نشر في: آخر تحديث:

كثفت قوات النظام غاراتها الجوية على عدد من المدن والبلدات السورية دون تمييز بين المسلحين والمدنيين.

وتسببت تلك الغارات التي كان معظمها بالبراميل المتفجرة في سقوط المزيد من القتلى وتدمير واسع في المنازل والممتلكات.

ولم تتوقف غارات النظام خلال الـ24 ساعة الماضية، وتعرضت بلدة جاسم في ريف درعا لغارات مكثفة بالصواريخ وصفت بالأعنف، وأدت إلى مقتل وجرح عدد من المواطنين، بحسب ما أفاد ناشطون.

وواصلت قوات النظام غاراتها على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، خاصة على الأحياء السكنية، وتسببت في سقوط قتلى وجرحى معظمهم من الأطفال والنساء، فيما ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على مدينة الزبداني في ريف دمشق، أدت إلى تدمير المزيد من المنازل وخسائر في الممتلكات.

وفي الريف الجنوبي لإدلب، ألقت طائرات النظام البراميل المتفجرة على المناطق المجاورة لبلدة كفرسجنة، وتعرضت مدينة خان شيخون أيضا لقصف بالبراميل المتفجرة، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين، إضافة إلى وقوع خسائر مادية، بحسب المرصد السوري.

وبحسب مراقبين، فإن طائرات النظام التي لا تميز بين المدنيين والعسكريين تشن بشكل شبه يومي غارات بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، إضافة إلى إلقاء البراميل المتفجرة التي غالبا ما يكون ضحيتها المدنيون العزل وأغلبهم من النساء والأطفال.