.
.
.
.

دي ميستورا يشرح لمجلس الأمن تطورات مهمته في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا الأربعاء، أنه سيقدم تقريرا حول جهوده الرامية لإيجاد حل للأزمة السورية أمام جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي في نيويورك الأسبوع المقبل.

وقال دي ميستورا في تصريح صحافي مقتضب بعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في ختام زيارته إلى دمشق "سأقوم بتقديم تقرير في اجتماع خاص بسوريا يعقده مجلس الأمن يوم 17 فبراير الحالي في نيويورك".

وأشار المبعوث الدولي الذي يزور دمشق للمرة الثالثة منذ تعيينه في يوليو 2014 إلى أن "التركيز كما تعلمون في مهمتي هو على أهمية خفض معدلات العنف لمصلحة الشعب السوري والتركيز على وصول المساعدات الإنسانية بشكل غير مشروط وبشكل متزايد الى جميع السوريين".

وأضاف "ولكن بالطبع فإن جل تركيزي في هذه المهمة هو العمل على تيسير عملية سياسية من أجل الوصول إلى حل سياسي لهذا النزاع الذي طال جداً"، لافتا إلى أنه "لا يوجد حل عسكري لهذه الأزمة".

وتابع دي ميستورا "بالطبع أيضا ما قمت بمناقشته هنا في دمشق هو المقترح الذي قدمته الأمم المتحدة من أجل الوصول إلى تجميد للقتال في حلب"، من دون أن يكشف عن فحوى محادثاته خلال لقائه مع الأسد.

وكان دي ميستورا قد قدم في 30 أكتوبر الماضي "خطة تحرك" بشأن الوضع في سوريا إلى مجلس الأمن الدولي، تقضي "بتجميد" القتال خصوصا في مدينة حلب الشمالية للسماح بنقل مساعدات والتمهيد لمفاوضات.

ويذكر أن حلب يتقاسم السيطرة عليها القوات النظامية (في الغرب) وقوى المعارضة (في الشرق) منذ يوليو 2012.