.
.
.
.

الثوار يثأرون لدوما بقتل 12 ضابطاً للنظام باللاذقية

نشر في: آخر تحديث:

قتل 12 من عناصر جيش النظام السوري وشبيحته، بينهم ضباط برتب عالية في منطقة اللاذقية، أول أمس السبت. وقال ناشطون لموقع "سراج برس" السوري إن قتلى النظام سقطوا في قصف سرية الصواريخ لثوار الجبهة الإسلامية، ممثلة بحركة "أحرار الشام" على كل من مدينة القرداحة، وقريتي عرامو، والدعتور بريف القرداحة، والمربع الأمني في مدينة اللاذقية، وذلك رداً على مجازر دوما التي ارتكبها النظام.

وكان النظام قد ارتكب عدة مجازر في مدينة "دوما" بريف دمشق الأسبوع الماضي لقي 23 مدنياً على الأقل مصرعهم فيها، وأصيب أكثر من 70 آخرين بجروح معظمهم من النساء والأطفال جراء القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام بقذائف الهاون والبراميل المتفجرة على المدينة، كما استهدف القصف النقاط الطبية في المدينة وتسبب بإغلاقها.

وكان الطيران الحربي قد استهدف وسط مدينة دوما بأربعة صواريخ فراغية محرمة دولياً، ما أدى إلى مقتل 5 مدنيين وإصابة 70 آخرين تم إسعافهم إلى النقاط الطبية القريبة، إضافة إلى تدمير أربعة مبان سكنية بشكل كامل.

وأثناء محاولة أبناء المدينة إنقاذ المصابين جراء الهجوم، استهدفتهم مدفعية الجيش النظامي بقذائف الهاون وسط الأحياء السكنية والسوق الشعبي، متسببة بمقتل 18 مدنياً وإصابة عشرات آخرين.