.
.
.
.

براميل متفجرة وصواريخ وغارات.. الأسد يستكمل إجرامه

نشر في: آخر تحديث:

كثفت طائرات النظام من غاراتها على الغوطة الشرقية، حيث هاجمت أطراف بلدتي زبدين وبالا، كما نفذت خمس غارات على أطراف بلدات دير العصافير وبزينة وحرستا والقنطرة والمرج في ريف دمشق.

واستكملت قوات الأسد، وفي إطار سعيها لاستعادة المناطق التي خسرتها في ريف حلب الشمالي، شن حملة قصف عنيفة على تلك المناطق حيث سقط صاروخ أرض أرض على بلدة رتيان، تزامناً مع تحليق مكثف لطائرات النظام واستهدافها بلدتي حيان وبيانون.

أما في ريف حماة الشمالي فقد ألقت طائرات النظام براميل متفجرة على قرية الشركة في جبل شحشبو، بحسب لجان التنسيق المحلية. كما سقط عدد من القتلى والجرحى جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي على كفرزيتا وحر والشركة والسطحيات في ريف حماة الجنوبي.

ما زالت الاشتباكات على أشدها بين فصائل المعارضة وقوات النظام التي ركزت قصفها في الساعات الماضية على بلدات بصرى الشام والكرك الشرقي، حيث يحاول النظام تأمين طريق دمشق الدولي ووقف مد المسلحين بالأسلحة على الجبهة الجنوبية.