.
.
.
.

في يوم المرأة العالمي.. 6580 امرأة في سجون الأسد

نشر في: آخر تحديث:

في يوم المرأة العالمي تقبع أكثر من 6580 امرأة سورية في سجون وأقبية نظام الأسد منذ العام 2011.

أما السبب فيعود "بكل بساطة" لاستخدامهن كدروع بشرية والضغط على أزواجهن أو أبنائهن لتسليم أنفسهن. وقد تعرض عدد كبير منهن للاعتداءات الجنسية من قبل المحققين والجنود، إضافة الى عدد كبير من النساء المعتقلات في سجون جبهة النصرة وغيرها من الفصائل المتطرفة المقاتلة في سوريا كما ورد في تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

86 امرأة آشورية لدى داعش

إلى ذلك، تستمر مأساة الرهائن الآشوريين المحتجزين لدى تنظيم داعش منذ 23 فبراير الماضي وبينهن عدد من النساء والفتيات والأطفال. وقد وثقت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان عبر فريق العمل الميداني العامل في سوريا أسماء هؤلاء الرهائن، بينهم 86 امرأة، معظمهن أمهات تم احتجازهن مع أزواجهن أو أطفالهن، أو أرامل أو سيدات طاعنات في السن، و39 طفلاً وطفلة دون الثامنة عشرة.

وقد تم خطف هؤلاء في ساعات الفجر الأولى من يوم الاثنين 23 فبراير الماضي إثر الهجوم الذي شنه التنظيم على سلسلة البلدات الآشورية في ريف مدينة الحسكة، وهن يتوزعن على القرىوالبلدات الآشورية على الشكل التالي: 43امرأة من قرية تل جزيرة بينهن 4 سيدات طاعنات في السن، 35 امرأة من بلدة تل شاميرام بينهن سيدة تبلغ من العمر 83 عاماً، 5 نساء من قرية تل فيضة، و3 من بلدة تل هرمز