.
.
.
.

معرض صور لضحايا سجون الأسد بالأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

شهدت إحدى صالات مقر الأمم المتحدة في نيويورك معرضا من الصور واللوحات الإيضاحية لضحايا التعذيب والاعتقال من قبل النظام السوري منذ اندلاع الثورة في سوريا المعرض تزامن مع محاولات جديدة للجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمن لاستصدار قائمة سرية للمسؤولين عن هذه الانتهاكات وأحالتها للمحكمة الجنائية الدولية.

عذابات السوريين من خلف قضبان سجون النظام تعبر البحار لتستقر صامتة على جدران مقر المنظومة الأممية في نيويورك صورة تحكي ولونا صارخا يعبر عن حجم المأساة.

الصور التي تم عرضها تشكل مجموعة من التي التقطها قيصر وهو الاسم المستعار لمصور مسرح الجريمة لجيش النظام السوري والذي أوكلت له مهمة تصوير جثث المتمردين والمنشقين بعد بدء الصراع إلا أنه انشق عن النظام في وقت لاحق وقام بتهريب أرشيف صوره الذي ضم أكثر من 10 آلاف جثة.

الصورة تتحدث والأصوات أصبحت خافتة وهى تنادي بإنزال العقوبة على النظام السوري مع فشل محاولة مجلس الأمن في العام الماضي في إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية غير أنه من المتوقع أن تعلن لجنة الأمم المتحدة للتحقيق الأسبوع المقبل ما إذا كان سيتم اللجوء إلى قائمة سرية من مجرمي الحرب في سوريا للضغط من أجل العدالة لآلاف الضحايا.