.
.
.
.

قوات الأسد "تغتال" إدلب بغاز الكلور

نشر في: آخر تحديث:

بدأ مقاتلو جبهة النصرة هجوماً واسع النطاق على أكثر من محور على قوات النظام المتمركزة في مدينة إدلب.

وتحدثت مصادر المعارضة السورية عن معارك عنيفة في محيط المدينة دفعت بقوات الأسد إلى استخدام غاز الكلور ضد المدنيين، ما أدى إلى إصابة 30 مدنياً، جُلهم من الأطفال بحالات اختناق.

يذكر أن لجان التنسيق المحلية أكدت، في ديسمبر الماضي، أن النظام ارتكب مجزرة، مستخدماً غاز الكلور في منطقة زبدين وحرستا بريف دمشق، ما تسبب بسقوط عشرات القتلى والمصابين، معظمهم من الأطفال.