.
.
.
.

النظام يكثف غاراته على #إدلب وسقوط عشرات الضحايا

نشر في: آخر تحديث:

سقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح في استهداف طائرات الأسد مناطق متفرقة من مدينة إدلب، التي خرجت مؤخراً عن سيطرة النظام. ولم يَسلم سوق المدينة من تلك الغارات، وأبرز الهجمات قصف بالبراميل المتفجرة على مدينتي التمانعة وخان شيخون في ريف المدينة، بحسب لجان التنسيق.

وكان الائتلاف السوري المعارض قد طالب قوات التحالف الدولي بفرض حظر جوي على المدينة، وذلك بعد إعلانه نقل مقاره من اسطنبول إلى إدلب.

من جهته تعرض ريف حماة لقصف بالطيران المروحي، لاسيما اللطامنة وأطراف كفرزيتا وقرية الصياد.

وتتعرض طفس والطيبة وابطع في درعا لقصف مكثف من قوات النظام.

أما حلب، فالاستهداف يطال محيط مطار كويرس العسكري، وحي باب النيرب.

كما اندلعت اشتباكات متقطعة بين تنظيم "داعش" ووحدات الحماية الشعبية في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة.