.
.
.
.

ارتفاع قتلى القصف بين المعارضة و#النظام بحلب إلى 35

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا أمس السبت في قصف متبادل بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام السوري في مدينة حلب في #شمال البلاد إلى 35، بحسب المرصد السوري لحقوق #الإنسان.

وقال المرصد في بريد إلكتروني الأحد "ارتفع إلى 35 على الأقل عدد القتلى الذين قضوا في مدينة حلب أمس، هم 15 مواطناً على الأقل من ضمنهم طفلان ومواطنة جراء قصف جوي استهدف سوقا #شعبيا في حي المعادي، ومواطنان جراء قصف جوي" على حي الشيخ لطفي، وامرأة نتيجة سقوط #صاروخ مصدره قوات النظام على منطقة في شرق المدينة.

كما أشار المرصد إلى أن "17 مواطنا قتلوا جراء سقوط قذائف وصواريخ أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق تسيطر عليها قوات النظام في حي السليمانية وأحياء أخرى في مدينة حلب" بينهم فتيان و#نساء.

وتم بث صور من المناطق التي تعرضت للقصف في #الجهتين على مواقع #التواصل الاجتماعي تظهر دمارا كبيرا في الأبنية.

واندلعت المعارك في مدينة حلب في صيف 2012، وتسببت بتدمير أجزاء واسعة منها، وتسيطر مجموعات المعارضة على #الأحياء الشرقية للمدينة، بينما تسيطر قوات النظام على الأحياء الغربية.

وقتل أكثر من 215 ألف شخص في النزاع السوري منذ اندلاعه في منتصف مارس 2011.