.
.
.
.

طبيبان سوريان طلبا مساعدة روسيا لإدخال أدوية إلى دوما

نشر في: آخر تحديث:

التقى طبيبان سوريان، أمس الجمعة، دبلوماسيين روس في الأمم المتحدة، وطلبا منهم أن تمارس موسكو ضغطا على دمشق لإدخال أدوية إلى مدينة سورية محاصرة.

وجرى هذا اللقاء غداة اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، حيث قدم الطبيبان ساهر سحلول الذي يترأس الجمعية الطبية الأميركية السورية، والطبيب محمد تناري شهادتهما حول الهجوم المفترض بغاز الكلور الذي وقع في مارس بشمال غرب سوريا.

وقال سحلول للدبلوماسيين الروس إن 10 أشخاص لقوا حتفهم بسبب القصور الكلوي في دوما بالقرب من دمشق بسبب نقص الأدوية، كما يخشى أن يلقى 23 آخرون نفس المصير.

وقال لوكالة فرانس برس بعد اللقاء إن "دواء غسيل الكلى مفقود، وطلبنا مساعدتهم لإدخاله" إلى دوما، مضيفا أن الروس وعدوا بمعالجة الأمر.

وأكدت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة اللقاء ولكنها لم تعط أية تفاصيل.