.
.
.
.

آموس تدعو مجلس الأمن لفرض عقوبات في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

دعت مسؤولة المساعدات بالأمم المتحدة، فاليري أموس، مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، لفرض حظر أسلحة وعقوبات موجهة في سوريا بسبب انتهاكات للقانون الإنساني الدولي، في حين ناشدت المبعوثة الدولية الخاصة أنجيلنا جولي أعضاء المجلس زيارة ملايين اللاجئين السوريين.

وطلبت أموس أيضا من المجلس تفويض لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة الخاصة بسوريا بالتحقيق في وضع المناطق المحاصرة وتحويل المدارس والمستشفيات إلى مواقع عسكرية وشن هجمات على هذه المنشآت.

وتقول الأمم المتحدة إن هناك نحو 440 ألف شخص محاصر في الحرب الأهلية السورية التي دخلت عامها الخامس. ومن بين هؤلاء 167500 شخص تحاصرهم القوات الحكومية، و228 ألف شخص يحاصرهم متشددو تنظيم داعش، في حين تحاصر جماعات مسلحة أخرى العدد الباقي.