.
.
.
.

أهالي مخيم "اليرموك" يرفضون دعوة فصائل معارضة بإخلائه

نشر في: آخر تحديث:

خرج العشرات من أهالي مخيم اليرموك، الأحد، في مظاهرة أمام أحد مقرات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في المخيم الواقع جنوب العاصمة دمشق، مطالبين بإدخال وتوزيع المساعدات الإنسانية داخل المخيم، ومعبرين عن رفضهم لأي أفكار تتعلق بإخلاء المخيم من المدنيين مرددين شعارات "بالروح، بالدم، نفديك يا يرموك" ورافعين العلم الفلسطيني في المظاهرة.

وكان بعض الناشطين المحليين في مخيم اليرموك قد نقلوا لوكالة "الأناضول" أن وحدات معارضة مسلحة قد أمهلت سكان المخيم 48 ساعة لتركه والخروج منه.

ونقلت شبكة سوريا مباشر عن اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير الفلسطينية" قولها إن وفدا من رام الله سيتوجه إلى دمشق لبحث ملف أزمة مخيم اليرموك، في إطار سعيها للتباحث مع كل الأطراف بغية إنهاء مأساة المخيم الفلسطيني، وتجنيب سكانه ويلات الاقتتال، فضلا عن توفير ممرات آمنة لإدخال المواد الإغاثية والمعونات للمخيم الذي يعيش تحت وطأة حصار قوات النظام منذ 3 سنوات، واقتحام تنظيم داعش لأحيائه مطلع الشهر الحالي.