.
.
.
.

الحملة السعودية تدفع إيجار 65 عائلة سورية بشمال لبنان

نشر في: آخر تحديث:

سلمت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، الدفعة الثانية من مستحقات بدل الإيجار المخصصة لإيواء 1100 أسرة سورية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من الفترة الثالثة للبرنامج الإيوائي "شقيقي مسكنك طمأنينتك"، حيث غطت ما مجموعة 65 عائلة من الأشقاء اللاجئين السوريين بقيمة 50 ألف دولار في منطقة سير الضنية في لبنان.

وأوضح وليد الجلال مدير مكتب الحملة في لبنان، بحسب ما نشرته صحيفة الرياض، أن الحملة مستمرة في تنفيذ برنامجها الإيوائي، تضامناً مع الأشقاء اللاجئين السوريين، الذين بلغ عددهم في لبنان أكثر من 1.2 مليون لاجئ، موزعين على مختلف المناطق اللبنانية من مدن وأرياف. وأضاف أن الحملة أتمت إلى الآن صرف الدفعتين الأولى والثانية من مستحقات بدل الإيجار ضمن المرحلة الثانية من الفترة الثالثة لمشروع إيواء العائلات السورية من فئة ذوي الشهداء والمصابين والمعاقين والمفقودين وكبار السن، الذين يعتبرون الأكثر احتياجاً للاستفادة من هذا البرنامج، نظراً إلى عدم وجود معيل لهذه الأسر أو عجزه إن كان موجوداً، وأشار بلغت قيمة الدفعة الثانية (49.215) ألف دولار خُصِّصَت لإيواء 65 عائلة سورية في منطقة سير الضنية بمحافظة الشمال في الجمهورية العربية اللبنانية الشقيقة.

من جانبه، أوضح د. بدر السمحان المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا أنه وبإشراف مباشر من ولي ولي العهد على الحملات الإغاثية السعودية، فإن الحملة تراعي عند تنفيذ برامجها تقديم الفائدة لأكبر عدد ممكن من الأشقاء السوريين بمختلف مناطق تواجدهم من مدن وأرياف ومخيمات سواء في الداخل السوري أو في دول الجوار، إلى جانب النظر بعين الاعتبار لضرورة تخفيف أعباء استضافة الأشقاء اللاجئين السوريين على المجتمعات المستضيفة لهم، من خلال مثل هذه البرامج التي تقدم الفائدة للاجئ والمضيف معاً، وثمن الدور الكبير الذي يضطلع به الشعب السعودي الكريم بوقفته الصادق إلى جانب أشقائه من الشعب السوري الذي دخلت أزمته العام الخامس.