.
.
.
.

داعش يعدم 23 مدنياً بينهم 9 أطفال في قرية شمال تدمر

نشر في: آخر تحديث:

أعدم تنظيم "داعش" الجمعة 23 مدنياً على الأقل، بينهم 9 أطفال في بلدة العامرية الواقعة شمال مدينة تدمر الأثرية في وسط سوريا، وفقاً لما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن "مقاتلي التنظيم أعدموا بإطلاق الرصاص 23 مدنياً على الأقل بينهم 9 أطفال في بلدة العامرية شمال تدمر". وأضاف أن "من بين القتلى أفراداً من عائلات موظفين حكوميين".

وتشهد المناطق الواقعة شمال وشرق وجنوب مدينة تدمر اشتباكات عنيفة بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام السوري، التي أرسلت تعزيزات إضافية، فيما يقصف الطيران الحربي محيط المدينة.

وتشهد المنطقة منذ ليل الثلاثاء الأربعاء اشتباكات عنيفة بين الطرفين تمكن خلالها مقاتلو التنظيم من السيطرة على بلدة السخنة المجاورة، وعلى كافة النقاط العسكرية الواقعة على الطريق الذي يربطها بتدمر.

وبات مقاتلو التنظيم، الجمعة، وفق المرصد على بعد كيلومتر واحد عن مواقع تدمر الأثرية المصنفة على لائحة التراث العالمي.

وارتفعت حصيلة القتلى في المعارك المستمرة في المنطقة منذ ليل الثلاثاء الأربعاء إلى 153، بينهم 88 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها و65 من مقاتلي تنظيم داعش على الأقل.

وكان المرصد قد أعلن الخميس أن التنظيم أعدم 26 مدنياً قرب تدمر، وأقدم عناصره على قطع رؤوس 10 منهم بعد اتهامهم بـ"العمالة والتعاون مع النظام".