.
.
.
.

القوات الكردية السورية تتقدم في مواجهة مقاتلي "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول كردي والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الكردية السورية المدعومة بغارات جوية ينفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تشن هجوماً ضد تنظيم "داعش" في شمال شرق سوريا وإن 170 على الأقل من مقاتلي التنظيم قتلوا هذا الأسبوع.

وقال المسؤول الكردي إن وحدات حماية الشعب الكردية السورية والقوات المتحالفة معها طوقت مقاتلي "داعش" في 12 قرية قرب بلدة تل تمر في محافظة الحسكة بشمال شرق سوريا. والمنطقة مهمة في المعركة ضد التنظيم المتشدد لأنها تقع على حدود أراض يسيطر عليها مسلحو التنظيم في العراق.

وقال رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري، إن قوات حماية الشعب الكردية تحاول فيما يبدو طرد مقاتلي "داعش" من معقل لهم في منطقة جبل عبدالعزيز الواقعة جنوب غربي تل تمر.

وتنسق قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة التي تقصف التنظيم في سوريا حملتها الجوية في الحسكة مع قوات حماية الشعب بعد أن نجحت بالتعاون مع الأكراد في طرد مقاتلي "داعش" من بلدة عين العرب "كوباني" في يناير.

وقال المسؤول الكردي ناصر حاج منصور إن نحو 80 من مقاتلي "داعش" قتلوا في كمين حين حاولوا الفرار من منطقة تل تمر الى جبل عبد العزيز في وقت سابق من الأسبوع. كما قتل عشرات في الضربات الجوية.

وقال منصور خلال اتصال هاتفي من سوريا إن العدد المؤكد لقتلى (داعش) يتراوح بين 170 و200

وأضاف أن نحو 100 آخرين مازالوا محاصرين في قرى قرب تل تمر.

وأكد عبدالرحمن أن القوات الكردية تحاصر مقاتلي "داعش" في قرى قرب تل تمر. وأضاف: "قوات حماية الشعب تستعد لشن هجوم على جبل عبدالعزيز".

ويعتقد أن "داعش" لا يزال يحتجز نحو 200 سوري مسيحي خطفوا في فبراير من تل تمر.