.
.
.
.

قوات الأسد تنسحب من مدينة تدمر على أنغام الموسيقى

نشر في: آخر تحديث:

المشاهد من مدينة تدمر السورية شبيهة إلى حد ما من مشاهد فرار الجيش العراقي من الرمادي، حيث انسحبت قوات النظام والميليشيات التابعة من محيط منطقة تدمر، ولكن اللافت في صور الإنسحاب التي وزعتها إحدى الوكالات التى يسمح لها بالعمل في مناطق سيطرة النظام، سماع أصوات أغاني في احدى العربات خلال عملية الإنسحاب من المدينة التاريخية.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، أن مقاتلي تنظيم داعش دخلوا المنطقة الأثرية في مدينة تدمر بعد أن سيطروا تماما على المدينة التاريخية الواقعة في وسط سوريا، لكن لم ترد تقارير عن أي تدمير للآثار، فيما قُتل 100 من القوات الموالية للنظام.

وهذه هي المرة الأولى التي ينتزع فيها التنظيم مدينة بشكل مباشر من أيدي الجيش السوري والقوات المتحالفة معه.

وذكر التلفزيون السوري في وقت متأخر، الليلة الماضية، أن القوات الموالية للحكومة انسحبت بعد أن تمكنت من إجلاء غالبية السكان.