.
.
.
.

داعش يسيطر على أكثر من 50 % من مساحة سوريا

نشر في: آخر تحديث:

بسيطرة داعش على تدمر، أصبح التنظيم الارهابي يسيطر على ما نسبته 50% من الأراضي السورية، معظمها مناطق خاوية وغير مأهولة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

فقد بات داعش يتمركز في الرقة، و معظم دير الزور، ويتواجد جزئياً في محافظات حمص، الحسكة، حماة، حلب، دمشق، ريف دمشق والسويداء.

وقد استطاع الربط بين المناطق الواقعة تحت سيطرته بدءاً من الحسكة مروراً بمعظم دير الزور و الرقة وصولاً إلى مارع بريف حلب الشمالي وتدمر بريف حمص الشرقي وكامل البادية السورية حتى ريف السويداء الشمالي الشرقي والأطراف الشرقية لريف دمشق، إضافة لاستحواذه على مناطق في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود جنوب دمشق.

و تتوزع مساحة سوريا المتبقية على عدد من القوى، أولها قوات الأسد التي تسيطر على الساحل السوري من طرطوس إلى اللاذقية، ومحافظة السويداء المحاذية للحدود الأردنية، ومعظم أحياء العاصمة، وحماة، وبعض الأحياء في محافظتي حمص وحلب.

في حين استحوذت المعارضة السورية المسلحة وجبهة النصرة على معظم البلدات في محافظات حلب وإدلب، شمالاً، ودرعا والقنيطرة جنوباً، بالإضافة إلى الريف الشمالي والشرقي لحمص، ومنطقتي جبل الأكراد وجبل التركمان شمال اللاذقية قرب الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى معظم أنحاء ريف دمشق.
في حين تسيطر القوات الكردية، المعروفة بوحدات حماية الشعب، على ثلاث مناطق منفصلة في الشمال بمحاذاة الحدود التركية، وهي عين العرب كوباني ومنطقة عفرين، فضلاً عن مناطق في شمال الحسكة، لا سيما مدينة القامشلي.