.
.
.
.

فرنسا تدعو إلى مفاوضات جديدة حول سوريا في جنيف

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، مرة أخرى إلى "الإعداد" لجولة جديدة من المحادثات في جنيف من أجل التوصل إلى "حل سياسي" للأزمة في سوريا.

وصرح هولاند على هامش قمة للاتحاد الأوروبي في ريغا عاصمة لاتفيا قائلا: "مرة أخرى ندعو إلى الإعداد لقمة جديدة في جنيف"، مشيرا إلى أن فرنسا ستواصل "دعم المعارضة الديموقراطية المعتدلة" خلال سعيها إلى "حل سياسي".

وأضاف هولاند: "عقد لقاءان في جنيف حتى الآن، وعلينا العمل، بينما النظام أصبح أكثر ضعفا بشكل واضح، وبشار الأسد لا يمكن أن يكون مستقبل سوريا، نحو بناء سوريا جديدة".

وانتهى مؤتمر جنيف واحد في ربيع العام 2012 بالتوصل إلى اتفاق حول مرحلة انتقالية لم ينفذ منه أي شيء. أما مباحثات مؤتمر جنيف 2 فانتهت بالفشل.

وكان الرئيس الفرنسي دعا، أمس الخميس، إلى "التحرك ضد الخطر الإرهابي" بعد سيطرة تنظيم داعش على مدينة تدمر التاريخية والاستراتيجية في سوريا. وأضاف أنه يتعين أيضا "التوصل إلى حل سياسي في سوريا".

وردا على سؤال يوم الجمعة حول رأيه في تعزيز التدخل العسكري، أجاب هولاند بأن التدخل لم يسفر عن نتائج ملموسة، وإن كان أظهر بعض الفعالية.

ووفق الرئيس الفرنسي "فإن كافة الأسباب للتسريع في التوصل إلى حل سياسي موجودة، شرط أن يكون لدى روسيا من جهة والقوى الأخرى من بينها فرنسا والولايات المتحدة النية لتسريع العملية".