.
.
.
.

مقتل 13 شخصاً بالبراميل المتفجرة في ريف حلب

نشر في: آخر تحديث:

وثقت الهيئة العامة للثورة السورية مقتل 13 شخصاً، بينهم نساء وأطفال، جراء البراميل المتفجرة التي ألقتها طائرات النظام على مدينة عندان في ريف حلب.

يأتي ذلك فيما نفذت طائرات النظام أيضاً عدة غارات على مناطق في بلدة قميناس ومناطق أخرى في ريف جسر الشغور.

وأفادت مصادر محلية أن عدداً من البراميل المتفجرة سقط على أحياء الأشرفية والشعار، تزامناً مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على جبهة السبع بحرات وحي السويقة في حلب القديمة.

وفي حمص، أفادت لجان التنسيق المحلية بتعرض حي الوعر إلى حملة قصف من قوات النظام التي استهدفت، كذلك، ببراميلها المتفجرة منطقة الزبداني وخان الشيح في ريف دمشق الغربي، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والثوار على أوتوستراد السلام في المنطقة.

أما في حماة، فقد استهدف الجيش الحر مواقع قوات الأسد في قريتي جورين وشحطة في ريف حماة الشمالي الغربي، حيث ترددت أنباء عن خسائر في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين له، فيما ردت النظام بقصفه بالبراميل المتفجرة على مدينة اللطامنة في ريف المدينة.

وفي محافظة، إدلب نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة قميناس، ترافق مع تنفيذه المزيد من الغارات على مناطق في ريف جسر الشغور.

على الجبهة الجنوبية، قصفت قوات النظام بلدتي اليادودة والغارية الغربية، كما استهدفت بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة مدينة داعل وبلدة المليحة الشرقية بريف درعا، ما أدى إلى سقوط قتيلين وإصابة آخرين.