.
.
.
.

بالفيديو.. تدمر الأثرية تحت قبضة داعش

نشر في: آخر تحديث:

نشر تنظيم داعش على موقع "يوتيوب" مقطع فيديو، تظهر فيه مدينة تدمر الأثرية القديمة، وقد رضخت تحت قبضة التنظيم المتطرف.

وسيطر داعش قبل وصوله إلى تدمر على جميع المناطق المجاورة الواقعة في ريف حمص الشرقي.

ومن المعروف أن التنظيم قد بدأ في 13 مايو هجوماً باتجاه تدمر، التي تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي مهم بالنسبة إليه، فهي تفتح له الطريق نحو البادية المتصلة بمحافظة الأنبار العراقية، بحسب مراقبين. كما أنها مهمة من الناحية الدعائية، كونها محط أنظار العالم بسبب آثارها المدرجة على لائحة التراث العالمي.

ودخل مقاتلو تنظيم داعش المنطقة الأثرية في مدينة تدمر، بعد أن سيطروا تماما على المدينة التاريخية الواقعة في وسط سوريا منذ أيام، بعد مقتل عدد كبير من القوات الموالية للنظام، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت المرة الأولى التي ينتزع فيها التنظيم مدينة بشكل مباشر من أيدي جيش النظام السوري والقوات المتحالفة معه.

وذكر التلفزيون السوري بعدها أن القوات الموالية للحكومة انسحبت بعد أن تمكنت من إجلاء غالبية السكان.

ويحدث هذا في وقت نزح فيه العديد من سكان المدينة إلى حمص ودمشق، بينما يلف الغموض مستقبل تدمر وآثارها التي تركت لتواجه وحشية هذا التنظيم ومطارقه التي انهمرت سابقاً على آثار العراق.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت لاحق، أن التنظيم أعدم 217 شخصاً على الأقل بينهم 67 مدنيا منذ بدء هجومه في 16 مايو على مناطق عدة في ريف حمص الشرقي، بينها تدمر.

وأضاف أن لدى تنظيم "داعش" أكثر من 600 أسير من قوات النظام والمسلحين الموالين له والمدنيين المتهمين بـ"العمالة للنظام".

وتحدث الإعلام السوري الرسمي من جهته عن "مجزرة" ارتكبها التنظيم داخل مدينة تدمر، راح ضحيتها نحو 400 مدني، معظمهم من الأطفال والنساء.