نظام الأسد يستنجد بمؤيديه للانضمام للوحدات العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نشر ناشطون على الانترنت نص إعلان نسب إلى قوات النظام السوري تنوي من خلاله تشكيل ما سمي في المنشور "لواء درع الساحل" وقد وجهت الدعوة إلى المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

ويبدو أن الخسائر الثقيلة التي لحقت بقواته خلال الأشهر الاخيرة خاصة بإدلب أجبرت النظام على السعي المحموم إلى ضم المزيد من العناصر.

فبعد أن شهدت المحافظات السورية مصرع ما لا يقل عن 7 آلاف و338 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين خلال اشتباكات مع جبهة النصرة وتنظيم داعش والفصائل المقاتلة، باتت قوات النظام تستجدي انصارها بغية تجنيدهم للواء درع الساحل من خلال توزيع مناشير في المدن والبلدات والقرى، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ووجهت الدعوة إلى الأهالي للالتحاق باللواء بذريعة حماية مناطقهم مقابل رواتب للمتطوعين لا تتجاوز 140 دولارا شهريا أي ما لا يصل إلى الحد الأدنى للرواتب بمقاييس العام 2011.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.