.
.
.
.

تركيا.. اعتقال فرنسية تزوجت داعشياً بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر رسمي تركي، الخميس، أن الشرطة اعتقلت في مستهل الأسبوع في جنوب شرق البلاد فرنسية كانت عائدة من سوريا، حيث تزوجت مقاتلاً في صفوف داعش.

وأوضح مسؤول تركي لم يشأ كشف هويته أنه تم اعتقال صونيا بلياتي (22 عاماً) فجر الثلاثاء في محافظة شانلي أورفا بفضل معلومات أدلت بها فرنسا.

وأضاف المصدر نفسه أن الشابة كانت وصلت في مارس إلى تركيا عبر اسطنبول قبل أن تدخل في شكل غير قانوني إلى سوريا للانضمام إلى داعش حيث "عملت لحساب التنظيم ثلاثة أشهر. ثم تزوجت مقاتلاً أجنبياً فيه".

لكن الفرنسية انفصلت بعدها عن هذا الرجل واعتقلت في سجن للتنظيم. وبعد الإفراج عنها، نجحت في عبور الحدود مجدداً لتعود إلى تركيا، بحسب المصدر، وتنوي السلطات التركية ترحيلها.

وبعد انتقادها طويلاً لعدم تصديها في شكل كاف لشبكات التجنيد المتطرفة، عززت الحكومة التركية في شكل ملحوظ أخيراً إجراءات المراقبة على حدودها.

وأعلنت أنقرة أنها أدرجت أكثر من 13 ألفاً و500 اسم على "لائحتها السوداء" تعود إلى مواطنين أجانب ممنوعين من دخول أراضيها، بسبب الاشتباه بتعاطفهم مع المتطرفين الذين يقاتلون نظام بشار الأسد.

وقالت تركيا أيضاً إنها طردت أكثر من 1350 شخصاً يشتبه بأنهم أرادوا الانضمام إلى تنظيم داعش.