.
.
.
.

عشرات القتلى بصفوف الأسد في محيط مخيم اليرموك

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الفصائل المعارضة عن مقتل العشرات من جنود النظام خلال مواجهات مقاتليها في محيط مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وأشارت فصائل المعارضة إلى أن المنطقة يصعب التنقل فيها لمعرفة أعداد القتلى، يذكر أن قوات من جيش النظام تحاول التقدم إلى المخيم من عدة محاور لاستعادة السيطرة عليه.

وشهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق في الفترة الأخيرة اشتباكات متقطعة بين مقاتلي الفصائل الفلسطينية وتنظيم داعش، الذي يحاول استعادة سيطرته على مواقع خسرها في المعارك الدائرة هناك .

وهاجم تنظيم داعش في الأول من أبريل مخيم اليرموك الذي دخله من حي الحجر الأسود المجاور، بتنسيق مع جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا). وتمكن من السيطرة على 60% من المخيم قبل أن ينسحب إلى الأحياء الجنوبية منه.

وكان عدد سكان المخيم 160 ألفاً قبل بدء النزاع في منتصف مارس 2011، لكنه انخفض إلى نحو 18 ألفاً بعد اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة في سبتمبر 2012، انتهت بفرض النظام حصاراً محكماً على المخيم.

ويعاني المخيم من أزمة إنسانية قاسية في ظل نقص فادح في المواد الغذائية والأدوية، ما تسبب بوفاة نحو 200 شخص، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.