.
.
.
.

مقتل شخصين حاولا التسلل عبر الحدود من سوريا إلى الأردن

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت القوات المسلحة الأردنية في بيان اليوم الاثنين مقتل متسللين اثنين حاولا اجتياز الحدود من سوريا إلى الأردن برصاص قوات حرس الحدود.

ونقل البيان عن مصدر عسكري قوله إن "مراقبات أمامية لقوات حرس الحدود (الأردني) شاهدت شخصين يحاولان اجتياز الحدود من الأراضي السورية إلى الاراضي الأردنية" مساء الأحد.

وأضاف أنه "إثر ذلك تعاملت جماعة رد الفعل السريع في قوات حرس الحدود مع الموقف بقوة وحزم وطبقت قواعد الاشتباك المتبعة في مثل هذه الحالات، ما أدى إلى مقتل المتسللين".

وأكد المصدر أن القوات المسلحة "لا ولن تتهاون في التعامل بأقصى درجات القوة مع كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن وباستخدام جميع الأسلحة والمعدات والوسائل المتاحة".

ولم يعط المصدر أي تفاصيل حول جنسية القتيلين أو ما إذا كانا مسلحين أم لا.

وعزز الأردن الرقابة على حدوده مع سوريا التي تمتد لأكثر من 370 كلم منذ بدء النزاع فيها في مارس 2011، واعتقلت السلطات عشرات الاشخاص الذين حاولوا عبورها بشكل غير قانوني وحاكمت عددا منهم.

وتستضيف المملكة أكثر من 680 ألف لاجئ سوري منهم نحو 80 ألفا في مخيم الزعتري في محافظة المفرق شمال المملكة قرب الحدود مع سوريا.

وأعلن حرس الحدود العام الماضي تزايد عمليات التهريب وتسلل الافراد بين الأردن وسوريا بنسبة تصل إلى 300 بالمئة.

وكانت قوات حرس الحدود الاردني دمرت قبل أسبوع أربع سيارات، اثنتان منها حاولتا اجتياز الحدود قادمتين من سوريا، وضبطت كمية من المخدرات والأسلحة بإحداها.