.
.
.
.

ألفا لاجئ يعبرون إلى تركيا بسبب المعارك في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر رسمي تركي أن أكثر من ألفي لاجئ هربوا من المعارك بين القوات الكردية وجهاديي تنظيم داعش في شمال سوريا عبروا الأربعاء الحدود مع تركيا.

وأوضح مسؤول تركي "بين هؤلاء النازحين الـ2000 هناك 686 عراقيا غادروا في البداية بلادهم ثم اضطروا بعد ذلك للهرب من سوريا".

ودخل هؤلاء تركيا عبر مركز اكتشاكاليه الحدودي في محافظة شانلي أورفا (جنوب شرق) كما أوضح المصدر نفسه.

وأضاف المسؤول أن مع هؤلاء الواصلين الجدد يرتفع عدد اللاجئين الذين استقبلوا على الأراضي التركية منذ بدء المعارك العنيفة في المناطق الشمالية في سوريا إلى نحو تسعة آلاف.

وقد شنت القوات الكردية قبل أسبوعين هجوماً لكسر الحصار على مدينة عين العرب (كوباني) الواقعة على الحدود التركية السورية وربطها بالقامشلي الحدودية مع العراق، من خلال السيطرة على مركز تل أبيض الحدودي.

وتركيا التي قطعت علاقاتها مع النظام السوري برئاسة بشار الأسد تعد بلد اللجوء الرئيسي للنازحين السوريين الذين يهربون من الحرب في بلادهم. وهي تستقبل اليوم رسميا أكثر من 1,8 مليون سوري وكذلك نحو مئتي ألف عراقي.

وأعلنت الحكومة الإسلامية المحافظة في أنقرة أخيرا أنها أنفقت أكثر من 5,5 مليار دولار لاستضافتهم وتندد بانتظام بعدم تضامن الدول الغربية بشكل كاف.